الجمعة، 25 يوليو، 2014

منظمة داري ترسم الابتسامة على وجوه اطفال النازحين الى بابل






 نظمت منظمة داري للإغاثة والرعاية الطبية حملة ميدانية ثالثة في محافظة بابل لتوزيع المساعدات على العوائل النازحة من المدن والمحافظات المضطربة امنيا.

وشملت الاغاثة التي قدمتها عائلة "داري بابل" للنازحين في مجمع الشقق الجديد قرب جامعة بابل تقديم المساعدات العينية وهدايا العيد للاطفال والنساء بمناسبة عيد الفطر المبارك.

هذا وستشارك منظمة داري بتنظيم مهرجان الطفولة الاول في بابل الذي يقام للاطفال النازحين، في اول ايام العيد بمشاركة دار ثقافة الاطفال وجماعة كوثا للتطوير الحضاري.

وفيما تشكر رئاسة المنظمة جميع من ساهم بهذا العمل الانساني وتبرع لصالحه ، فأنها تدعو جميع الراغبين بالتبرع لصالح النازحين سواء بالمال او المواد العينية وكذلك ذوي التخصصات الطبية الراغبين بالمشاركة في فحص وعلاج النازحين

التواصل مع المنظمة

.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق