الخميس، 30 يناير، 2014

نخبةٌ من شبابِ كركوك يستقبلون اسبوع الوئام بين الاديان. بخطوةٍ تُعد الاولى في العالمِ من خلالِ نشاطِهم.




العاشرة مساءً بتوقِيت التآخي..
وقفتُ امامه مبتسماً، لحفاوةِ ترحيبهِ  بحديثٍ عن مجموعةٍ من شبابِ محافظةِ  كركوك، وما يسعونَ لتقديمهِ من عملٍ طوعي من اجلِ الرقي بواقعِ حال مدينتِهم..


طلب اعادة ماذكرتهُ من عنوانٍ وسط جملتي الاخيرة ...
بدأ مستغربً من العنوانِ والتسمية التي لم يسمع عنها قط..
كررت قائلاً انه "اسبوع الوئام بين الاديان" 
جلس ملقياً تحيته..

عكست عيناه ضوء الحجرة، اما شفتاه فنطقت عما دار في خلجاتهِ مؤكدتاً دعمهُ واستقبالهُ لنا لزيارتهِ في دارِ العبادةِ..

........
البداية لم تكن من زيارتي وحديثي معهُ..
بل كانت عند {الواحد بعد منتصف الليل} وجلسةِ الشبابِ..
حينها طَرحَ احد الاصدقاءِ فكرة بأن يكون لنا نشاطُ شبابي طوعي للتثقيف واستقبال "اسبوع الوئام بين الاديان"

فكانت الموافقة بالإجماع على اقامة النشاط في كركوك قبيل الايام المحددة لهذ التسمية العالمية حيث أقّرت الجمعية العامة للأمم المتحدة أسبوع الوئام العالمي بين الأديان في قرارها رقم A/RES/65/5 والذي اتخذ في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2010. وأشارت الجمعية العامة في قرارها إلى أن التفاهم المتبادل والحوار بين الأديان يشكلان بعدين هامين من الثقافة العالمية للسلام والوئام بين الأديان، مما يجعل الأسبوع العالمي وسيلة لتعزيز الوئام بين جميع الناس بغض النظر عن ديانتهم.

اما في محافظةِ  كركوك شمالي العراق اقامَ شباب من مختلفِ القوميات والاديان جولة تمثلت بزيارة {مسجد وحسينية وكنيسة ومن ثم الى مرقد النبي "دانيال" داخل الصرح التاريخي لكركوك نعم قلعتها الاثرية}، للتعريف والتثقيف عن "اسبوع الوئام بين الاديان" مطالبين رجال الدين بإقامةِ فعالياتٍ خلالِ الاسبوع الاولِ من الشهرِ المقبل.

عمر الهلالي : كركوك






 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق