الجمعة، 13 يوليو، 2012

مع حمزوز


للوهلة الأولى ينتابك شعور النجاح ...

بعد طول انتظار اجد حالي متواجد معهم في عمل مشترك من اجل تحقيق هدف التغير ...(معهم التغير حقيقة)

وهناك الكثيرون يرفعون شعارات التغير حينها تجد حالك تتابع تلك الشعارات والسماع لما يقولون لكن حين بحثك عن عمل على ارض الواقع لا تجد ما يذكر بل تجد عمل من اجل تحقيق مكسب شخصي رغم ما متوفر من اجل تحقيق المصلحة له و لأجل مجموعة لكن من ترعرع في حزب فلان وسار تحت شعار الأستاذ (____) ولا يعلم أن أستاذه يجيد رفع الشعاراة و التنظير دون تطبيق ... 

لكن مع حمزوز هناك شيء مغاير عن المتعارف عليه ...
بعد معانات السفر و الزحام المروري
تجده يقف بانتظارك و تلاسيم الوجه تدل على نشوة الانتصار وخطوة النجاح تبدأ من وصولنا اليه ...
هذا ما ترجمته ابتسامة حمزوز ....




http://www.facebook.com/Hamzoz

https://twitter.com/Hamzoz


وتكملة الكلام ستكون بعد يومين من تاريخ ما دونت أعلاه ...

هناك 6 تعليقات:

  1. حفظكم الله ورعاكم

    ردحذف
  2. احيانا تلتقي باشخاص يجدون بك ما لا تعرفه عن نفسك وان لم يجدوا علموك و شجعوك
    حيدر احد هؤلاء الاشخاص
    نور

    ردحذف
  3. اجمل ما في الحياة انك تتعرف على اناس اخرين بأستمرار و كل تعارف انت تكتسب به شيء جديد اما سيء او جيد .
    و حسب كلامك و كلام الزملاء حيدر هو من الشخصيات الجيدة و الرائعة بكل ما تحملة الكلمة من معنى و اتمنى ان التقية في يوم من الايام تحية لك و لحيدر و لكل الشباب و البنات المشاركين في هذه الورشة

    ردحذف
  4. الى مزيد من العطاء والابداع وتقبل الاراء فانتم بذرة ستنبت طيبا لا محال

    ردحذف
  5. ان شاء الله را انزل قصيدة في حمزوز ....انتظروا قبل نهاية الدورة التدريبية

    ردحذف